تدريسي من معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية ينشر بحث في مجلة عالمية



نشر م.د. عبدالمحسن مسلم شامي التدريسي في معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا/جامعة بغداد البحث الموسوم (تاثير القلويدات المستخلصة من اوراق نبات القشطة على البكتريا المرضية مع الفعالية المضادة للاكسدة) في المجلة العالمية (pharmaceutical sciences journal) والمستوعبة ضمن تصنيف Scopus هدف البحث الى دراسة نبات القشطة الذي هو من النباتات الطبية التي تستخدم في علاج امراض الجلد، امراض السرطان والقئ وامراض اخرى. كان الغرض من الدراسة هو تقييم الخصائص المضادة للبكتيريا ومضادات الأكسدة من جزء قلوي من من نبات القشطة تضمن البحث استخدام اختبار الانتشار داخل الاكار والحد الأدنى من تركيز المثبطة والحد الأدنى من تركيز الجراثيم لتقييم النشاط المضاد للبكتيريا ضد المكورات العنقودية ، Escherichia coli ، Bacillus cereus ، Pseudomonas aeruginosa ، MRSA و Helicobacter pylori واستخدمت طرق DPPH و SOD لتقييم نشاط مضادات الأكسدة. تم استخدام تحليل LC-MS لتحديد التركيب الكيماوي للقلويدات والمجهر الالكتروني لمعرفة تاثير هذه المواد على تركيب الخلايا البكتيرية. وناقش البحث ان جزء Alkaloidal من A. squamosa له قابلية تثبيط كبيرة ضد البكتيريا التي تم اختبارها. وأظهرت قلويدات مستخلصة من اوراق نبات القشطة مستوى عال من الأنشطة المضادة للأكسدة. تم تحديد تحاليل LC-MS من قلويدات النبات على أنها corydine ، sanjoinine ، norlaureline ، norcodeine ، oxanalobine و aporphine في أوراق A. squamosa. كما أظهر تحليل SEM لتفاعل هذه المواد مع البكتيريا تغيرات مورفولوجية لجدار الخلية وتحلل الخلايا البكتيرية المستهدفة. ودعا الباحث الى الاستنتاج أن القلويدات المعزولة من A. squamosa أظهرت نشاط مضاد للجراثيم ومضاد للأكسدة جيدة خيث اشارت النتائج إلى أن القلويدات يمكن أن تكون مصدرا جديدا للعوامل المضادة للميكروبات ضد البكتيريا المسببة للأمراض ومصدر مضادات الأكسدة.

Comments are disabled.