دراسة جزيئية ومناعية على السفلس بين متبرعي الدم في محافظة ذي قار
الكاتب:Admin
التاريخ:18/01/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

ناقش معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا/جامعة بغداد اطروحة طالب الدكتوراه ( عمران مزهر لعواس ) الموسومة " دراسة وبائية وجزيئية ومناعية










ناقش معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا/جامعة بغداد اطروحة طالب الدكتوراه ( عمران مزهر لعواس ) الموسومة " دراسة وبائية وجزيئية ومناعية لاصابات السفلس بين متبرعي الدم في محافظة ذي قار " وذلك على قاعة المناقشات في المعهد . وتشكلت لجنة المناقشة من أ.د. سوسن حسن عثمان/كلية العلوم/الجامعة المستنصرية /رئيسا للجنة , أ.د.حارث جبار فهد/كلية العلوم/جامعة بغداد /عضوا , أ.م.د.فرحان عبود رسن/كلية التقنيات الصحية والطببية بغداد/الجامعة التقنية الوسطى عضوا , د. كفاح احمد جاسم/مختبر الصحة المركزي/وزارة الصحة /عضوا , أ.م.د. اشواق باسم جاسم/معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية/جامعة بغداد /عضوا , أ.د. كامل مطشر الجبوري/معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية/جامعة بغداد /عضوا ومشرفا , أ.د.يحيى عبد الرضا عباس/الكلية التقنية الجنوبية/المعهد التقني ناصرية /عضوا ومشرفا . هدفت الدراسة الى تقدير انتشار مرض الزهري بين المتبرعين بالدم في محافظة ذي قار عن طريق تأكيد وجود T.Paبأستعمال تقنية PCR والاختبارات المصلية والمناعية , اذ اجريت الدراسة على 28287 متبرع بالدم تتراوح اعمارهم بين 75-20 عاما في بنك الدم الرئيسي في الناصرية ومصارف الدم في سوق الشيوخ والرفاعي والشطرة وتم قياس نسبة IgA و IgM في عينات المصل والبلازما بواسطة تقنية ELISA ومستقبل TLR4 , وبروتين (C3) . اشارت النتائج ان 200 شخص من اعداد المتبرعين حاملين للمرض . ولغرض المطابقة وتأكيد النتائج تم اختيار 150 عينة من (مصل الدم , والبلازما ,والدم الكامل) اعطت 15 عينة (14) ذكور و (1 اناث) نتيجة ايجابية للحمض النووي عند استخدام ال PCR كما تم العمل على تضخيم المورثتين polA و TPN47 باستخدام PCR التقليدي في ظروف مختلفة ودرجات حرارة مختلفة ولكن من دون نجاح وكانت النتيجة في كل مرة سلبية ومن ثم تم محاولة التضخيم باستخدام RT-PCR اذ تم تضخيم الجين polA في 10% ( 150/15) ولكن النتيجة كانت ايجابية قليلا مع زيادة طفيفة في عتبة الدورة ct للموروث TPN47 . تبين النتائج التي تم الحصول عليها في هذه الدراسة ان العدوى المنقولة عن طريق الدم لا تزال تشكل سببا هاما للمرض وان استخدام اختبار واحد لا يكفي للفحص وانه ينبغي بالتالي تقييم جميع وحدات الدم باستعمال اثنين من الاختبارات الاتية TPHA و TLR4 او C3 كما اوضحت النتائج ان عينات الدم بغض النظر عن جزء الدم (مصل الدم ,البلازما,او الدم الكامل) المستخدمة للاختبار تبدو انها غير مناسبة لتقنية PCR ومع ذلك كانت عينات الدم الكامل افضل للكشف عن عدوى الزهري من عينات مصل الدم والبلازما .