صدور العدد الثالث من المجلة العراقية للتقانات الاحيائية


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صدر العدد الثالث من المجلة العراقية للتقانات الاحيائية والتي تصدر عن معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية للدراسات العليا/ جامعة بغداد، وهي مجلة علمية محكمة مختصة في علوم الهندسة الوراثية حيث تستقبل الابحاث العلمية في كافة التخصصات العلمية والطبية والعلوم الاساسية والزراعية والبيطرية والصناعية ويرأس تحريرها أ.د. عبد الحسين مويت الفيصل عميد المعهد.
وقالت السيدة مديرة تحرير المجلة أ.م.د. باسمة قاسم ان العدد الجديد من المجلة قد افتتح بمقالة افتتاحية حول استخدام جزيئات النانو المهجنة كمضادات حيائية تستخدم في علاج العديد من الاصابات البكترية والفايروسية والطفيلية واخذت المقالة اهميتها والنظرة المستقبلية لاستخدامها كمضادات بديلة عن المضادات الحياتية المصنعة والتي تعد خطوة سابقة في الطب البديل.
كما اضافت ان العدد ضم الكثير من الابحاث العلمية وهي بحث بعنوان (التأثير السمي للافلانف كسين B1 على مؤشرات النمو والتغيرات النسيجية المرضية التي يحدثها في اسماك الكارب الشائع) تناول علاقة السمنة والبدانة مع متلازمة تكيس المبايض المتعدد في عينة من النساء العقيمات في العراق.
واشارت د.باسمة الى أن العدد تضمن نشر بحث عن (تعدد طرز جين مستقبلات الانجبيوتونين النوع الاول وعلاقته بارتفاع ضغط الدم في المرضى العراقيين)
وكما ضم العدد بحثا رابعا حول (دور تعدد طرز جين foxo3a وعلاقته بحدوث مرض الربو في المرضى العراقيين في مركز الزهراء للربو والحساسية) حيث اظهر وجود علاقة بين التنميط الجيني (Genotype) للجين مع تطور المرض اضافة الى وجود بعض العوائل المهمة البيئية في حدوث المرض كتاريخ العائلة وفصول السنة والعمر وعوامل عديدة شملتها الدراسة وهناك بعض اخر مماثل تضمن دراسة العلاقة بين التعبير الجيني لجين (PRAR) مع مرض السكري من النوع الثاني.
وقد ضمت المجلة ايضا ثلاثة بحوث اخرى تنوعت في دراسة وراثة الاحياء المجهرية وعوامل الضراوة لانواع عديدة من البكتريا المرضية المعزولة من مختلف مستشفيات بغداد والمحافظات واستخدام طرق وتقنيات حديثة في تشخيصها.
وكذلك هناك بحثا اخر عن دور التباين الوراثي لجين BRAF في مرضى سرطان القولون ويعتبر احدث دراسة في مجال تشخيص المرض وعلاجه.
كما ضم العدد ايضا دراسة حديثة حول تلوث الرز المحلي والمستورد بانواع الفطريات جراء ظروف الخزن المتبعة والمقارنة بينهما).
واخيرا تضمن العدد بحثا حول تأثير نوع من السموم الكيمياوية تفرز من قبل نوع من الفطريات على الخلايا الجذعية المعزولة من دم الحبل السري للمواليد الجدد.
وقالت د.باسمة في ختام ذلك لابد من كلمة شكر وتقدير الى كل الاساتذة من داخل المعهد وخارجه الذين ابدوا تعاونا كرما وساهموا في تقييم وتدقيق البحوث المقدمة الى المجلة وتعديل مايستوجب تعديله منها.
كما وتقدمت بإسم اسرة تحرير المجلة بالشكر الخالص الى السيد رئيس التحرير أ.د. عبد الحسين مويت الفيصل فلولاه لما خرج العدد الى النور بهذا الشكل الراقي وفي هذا الوقت الوجيز ولاننسى أن نتقدم بالثناء والشكر الجزيل الى م.د. محمد عبدالملك والانسة انوار في سكرتارية المجلة لجهودهم في اصدار العدد.

Comments are disabled.